فكرة المشروع

في ظل التقدم العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العالم، ولا سيما في وسائل الاتصالات، والانتشار الهائل لاستخدام شبكة الإنترنت؛ والذي أدى إلى تعزيز القنوات والوسائل المبتكرة لبث ونشر المعرفة باستخدام تقنيات النشر الإلكتروني. وحرصاً من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة على مواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية لتكريس مكانة دولة الإمارات وإبراز موقعها كمركز للثقافة والمعرفة. انطلقت فكرة مشروع مكتبة الإمارات الرقمية لإتاحة وتوفير منصة إلكترونية وطنية تفاعلية لإرساء وبناء البنية التحتية المعرفية لتشجيع صناعة ونشر المحتوى المعرفي بدولة الإمارات العربية المتحدة.